حكم توحيد الدعاء في يوم معين

سُئل منذ 4 أيام في تصنيف معلومة عامة بواسطة mohamed shaheeen

حكم توحيد الدعاء في يوم معين، نظرا لما تشهده دول العالم في الاوقات الحالية من صعوبة جراء انتشار فايروس الكورونا المستجد والخطير الذي ادى لاصابة مئات الالاف وادى لمتقل الالاف منهم، لذلك نجد المسلمين بالذات في هذه الاوقات يكثرون من الدعاء والتضرع لله سبحانه وتعالي بغية ان يفرج عنا ويبعد عنا هذا الوباء الخطير والقاتل، حيث ان منظمة الصحة العالمية قبل عدة ايام قامت بوصف هذا الفايروس بانه وباءا عالميا بسبب انتشاره السريع في نطاقل واسع في العديد من بلاد العالم، فما الحكم من توحيد الدعاء في يوم معين وفي وقت معين هذه المسألة قد تم العمل بها مؤخرا لذلك نجد الكثير من الناس يبحثون عن الحكم من هذا فهل يجوز ذلك او لا، وسنوضح لكم من خلال لاين للحلول الحكم بالدلالة.

ما هو الدعاء

هو احد افضل العبادات التي نقوم بها كمسلمين سائلين الله وطالبين منه ان يحقق لنا الشيء الذي ندعوه به، فهو القادر على كل شيء والدعاء من افضل العبادات التي يحبها الله تعالى بان تكون خالصة له فلا يجوز ان ندعوا لغير الله، كما وانه يوجد عدة شروط حتى يكون الدعاء مستجابا نوضحها لكم

شروط استجابة الدعاء

  • ان لا يدعو العبد الا الله عز وجل وذلك لقوله تعالى (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُو مَعَ اللَّهِ أَحَداً)، وقال صلى الله عليه وسلم لابن عباس: ( اذا سالت فاسال الله واذا استعنت فاستعن بالله)
  • ان يتوسل العبد الى الله باحد انواع التوسل المشروع.
  • يجب الصبر وتجنب الاستعجال في تحقيق الدعاء.
  • ان لا يكون في الدعاء إثم او قطيعة وذلك كما هو موضح في الحديث التالي (يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو ثطيعة رحم)
  • المأكل والملبس الحلال
  • البعد عن الاعتداء في الدعاء وذلك كما قال تعالى (ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ)
  • ان لا ينشغل العبد في الدعاء عن فعل امر واجب او اداء فريضة او يترك اباه.

حكم توحيد الدعاء في يوم معين

الاصل في اداء العبادات والطاعات ان نقوم باتباع الكتاب والسنة، حيث وضح لنا الله تعالى في القران الكريم ووضح لنا رسولنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم كافة الامور التي يتوجب علينا اتباعها والتي يتوجب علينا الانتهاء عنها، وكل ما هو خارج عن الكتاب والسنة فهو مجرد اجتهاد ومن الممكن ان يكون فيه خطأ او بدعة خارجة عن تعاليم الاسلام، وفيما يخص الحكم في توحيد الدعاء في يوم معين نوضح لكم اقوال اهل العلم والفقهاء في هذه المسألة.

قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف (من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد)، ومن هذا المنطلق يتضح لنا ان هناك بعض الامور التي لا يتوجد علينا اتباعها فهي مجرد بدع ويجب علينا ردعها ورفضها، ويجب علينا اتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم حيث انه لم يذكر ان قام بتحديد موعد للدعاء فهذه بدعة وليس لها اساس في القران الكريم ولا في السنة النبوية، قام البعض من خلال وسائل التواصل الاجتماعي باستحداث هذه البدعة فلا يتوجب علينا اتباعها وانما يجب ان نتبع سنة نبينا والقران الكريم فقط.

ولقبول الدعاء والطاعات يتوجب علينا ان نخلص في الدعاء لوجه الله من خلال الامور العديدة التي وضحها اهل العلم والفقهاء ومن خلال اتباع سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

مرحبًا بك إلى موقع لاين للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

عالمنا نت

اسئلة متعلقة

...