القابض على دينه كالقابض على الجمر

سُئل أكتوبر 12 في تصنيف إسلامية بواسطة لين محمد

القابض على دينه كالقابض على الجمر، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يأتي زمان على أمتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار)، فمن شدة صبر المؤمن على دينه وعلى إيمانه وثباته عليه، وكأنه قابض على الجمر من شدة ما يصيبه من الآلام والشدائد في الوقت الذي تنتشر فيه الفتن والنزاعات والصراعات والحروب، والمُغْرِيَات والمُلْهِيَات والضُّغُوط الشَّدِيدَة.

القابض على دينه كالقابض على الجمر

قد يبتلى ممن يمنعه من الصلاة أو يؤذيه إذا صلى، قد يبتلى بمن يؤذيه إذا صام فليصبر، يصوم ولو سرًا، فإذا أوذي في ذلك لا يضره وكذلك يصلي ولو أوذي يصبر ويتحمل ولا يدع الصلاة، لأن فس هذا الزمن يقل الخير ويكثر الشر، وتكثرفتن الشهوات وينصرف الجميع إلى الدنيا وملهياتها وينهمكوا فيها ، ظاهرا وباطنا ، ويضعف إيمانهم، وتتفرق قلوبهم، ولا يبقى من المؤمنين إلا القليلون الذين يتمسكون بالدين الإسلامي بشكل كبير.

مرحبًا بك إلى موقع لاين للحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

عالمنا نت

...